يمكن أن تتضرر بشرتنا الحساسة من عوامل مختلفة، لكن جذور تجديدها المستقر تكمن في الخلايا الجذعية وقدراتها على التجدد. يدرس العلماء منذ فترة طويلة قدرات الجسم على إصلاح نفسه، بما في ذلك شفاء الجلد بعد الإصابة وما يترتب على ذلك من آثار على الشعر الذي ينمو من الجلد.

تم اختبار علاجات البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) لقدرتها على معالجة مشاكل الجلد هذه وكانت النتائج إيجابية حتى الآن. أخيرًا، يبدو أنه يمكننا تعزيز قدرات الجسم على شفاء نفسه من خلال تشجيع العملية الطبيعية لتجديد الأنسجة. يمكن تحفيز نمو الشعر عن طريق استخراج البلازما من دم المريض ثم حقنها في فروة الرأس.

ما هو علاج PRP؟

لفهم كيفية عمل العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية، يجب علينا أولًا فهم وظائف وأجزاء البلازما الغنية بالصفائح الدموية. يتكون هذا النوع من البلازما من مكونين رئيسيين: الصفائح الدموية والبلازما (الجزء السائل من الدم).

توفر الصفائح الدموية القدرة على الشفاء والتجدد للخلايا في أجزاء مختلفة من الجسم. إذا تعرضت من قبل لجرح أو إصابة، فإن الصفائح الدموية هي التي مكنت بشرتك من التعافي بسرعة. قدرتها على التخثر حاسمة في مثل هذه الحالات.

ومع ذلك، فإن التخثر ليس الوظيفة الوحيدة للصفائح الدموية. كما أنها تلعب دورًا حيويًا في تحفيز تكاثر الخلايا وتجديد الأنسجة بأكملها. هذا هو الأساس الكامل للعلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية والذي يتضمن حقن دم في عروقنا يحتوي على نسبة عالية من الصفائح الدموية.

يتم الحصول على الدم عالي التركيز عن طريق إدخال عينات من دم العميل في جهاز طرد مركزي. عندما يقوم هذا الجهاز بتدوير الدم بسرعة عالية، تتفكك مكوناته مما يسمح للأطباء بالحصول على بلازما ذات تركيز عالٍ من هذه الصفائح الدموية.

ثم يقوم أطباء الجلدية بحقن هذا الدم الغني بالصفائح الدموية في مناطق مثل وجهك أو فروة رأسك، حسب المكان الذي تحتاجه لتعزيز التجدد. يتم الحقن من خلال الوخز بالإبر الدقيقة أو بواسطة حقنة.

كيف يساعد PRP في تجديد شباب بشرتك؟

تساعد الصفائح الدموية في إصلاح الخلايا القديمة وتشجيع إنتاج خلايا جديدة. عند تطبيقها على مناطق معينة من الجلد، تعمل الصفائح الدموية على تعزيز نمو الكولاجين. يلعب الكولاجين دورًا مهمًا في تجديد شباب البشرة. مع تقدمنا ​​في السن، ينخفض ​​إنتاج الكولاجين في بشرتنا بشكل ملحوظ، مما يؤدي إلى شيخوخة الجلد وتشكيل التجاعيد.

تخترق علاجات PRP الطبقات العميقة من الأدمة لتنعيم الجلد. إنها تنتج زيادة في الكولاجين الذي يشد الجلد ويعطيه مظهرًا أكثر شبابًا. يقضي PRP على التجاعيد، مما يجعلك تبدو أصغر سنًا.

كيف يمكنك زيادة كثافة الشعر باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية؟

يحارب حقن الصفائح الدموية في فروة الرأس تساقط الشعر لدى الرجال والنساء. إنها طريقة لا تتضمن أي تدخل جراحي، ولكنها فعالة مثل عمليات الزرع الجراحية. يشجع PRP نمو بصيلات الشعر الخاملة ويحسن الدورة الدموية في المناطق المختارة. كما أنه يعزز نمو البصيلات بعد زراعة الشعر.

تأتي بعض علاجات تساقط الشعر مع آثار جانبية تجعلها غير مناسبة لبعض الأفراد. PRP له آثار جانبية أكثر اعتدالًا، مما يجعله علاجًا أكثر ملاءمة لعدد أكبر من الأشخاص. علاوة على ذلك، يمكن استخدامه مع الأدوية الأخرى التي تعالج تساقط الشعر، مثل المينوكسيديل، لتسريع آثارها.

كيف يختلف علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن العلاجات الأخرى؟

تتسبب الشيخوخة في ترهل بشرتك وتكوين خطوط وثنيات ملحوظة تمامًا، خاصة حول الفم. علاج شائع يستخدم لمكافحة علامات الشيخوخة هو حمض الهيالورونيك الذي يعمل كمادة مالئة. المشكلة في هذه الطريقة أنها تفتقر إلى طول العمر. سيتعين عليك تكرار العلاج، ربما في أقل من ستة أشهر بعد ذلك.

تعمل علاجات PRP على زيادة الكولاجين الذي يحسن حالة الجلد، كما يعالج التجاعيد والطيات الناتجة عن الشيخوخة. كما أنه يساعد في علاج أجزاء من بشرتك لا يستطيع حمض الهيالورونيك أن يملأها. أيضًا، عندما يتعلق الأمر بتساقط الشعر، لا تتطلب علاجات PRP أي تدخلات جراحية. هذا يعني أنك لن تخاطر بترك ندبات على فروة رأسك أو المعاناة من الآثار الجانبية للأدوية.

أفكار أخيرة

في مرحلة ما من الحياة، قد نضطر إلى مواجهة تساقط الشعر وهو ما سيقودنا إلى تجربة علاجات مختلفة. أظهرت تجربتنا في صناعة استعادة الشعر أن العملاء الذين تلقوا علاج PRP شهدوا نتائج إيجابية فورية، وربما أكثر من غيرهم ممن عولجوا بالأدوية.

ستساعدك استشارة خبراء الشعر في تحديد العلاج الأنسب لنوع شعرك ومرحلة تساقط الشعر الخاصة بك. تقدم Vinci Hair Clinic استشارة مجانية لجميع عملائنا الجدد. احجز موعدك – اتصل بنا اليوم!