عادةً، يفقد الشخص حوالي 100 خصلة من الشعر بشكل يومي. على الرغم من أن هذه الأرقام قد تبدو مخيفة لك، إلا أنها طبيعية تمامًا. ومع ذلك، فإن ما يثير القلق أكثر هو فترة ما بعد الولادة عند النساء. تُعرف عملية تساقط الشعر التي تلي الحمل تقنيًا باسم تساقط الشعر الكربي، ويمكن أن تتسبب في فقدان النساء لما يصل إلى 300 خصلة من الشعر في غضون يوم واحد.

وفقًا للعلماء، هذه عملية طبيعية لا ينبغي أن تثير قلقك. يحدث تساقط الشعر بعد الولادة بسبب عدم تنظيم مستويات الهرمونات (الإستروجين بشكل أساسي) عندما يبدأ الجسم في التعافي من مرحلة الحمل.

بداية تساقط الشعر بعد الولادة

يمكن ملاحظة تساقط الشعر الكربي من شهرين إلى أربعة أشهر بعد الولادة ويمكن أن يستمر لعدة أشهر. النساء ذوات الشعر الطويل والشعر الذي ينمو بسرعة أثناء فترة الحمل لديهن أيضًا احتمال أكبر للتعرض لتساقط شعر أكثر كثافة.

ومع ذلك، يقول العلماء أن كميات تساقط الشعر لا تتناسب دائمًا مع نمو الشعر أثناء الحمل. خلال أشهر الحمل، يؤدي ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين إلى إطالة عملية نمو الشعر. كمية الشعر في مرحلة الراحة تكون أقل وعدد خصلات الشعر المتساقطة تكون أقل من الطبيعي، مما يعطي شعرك مظهر المرأة أكثر كثافة.

بعد الحمل، تعاني النساء من انخفاض في مستويات هرمون الإستروجين، ويزداد عدد بصيلات الشعر التي تصبح في مرحلة الراحة. سوف يتساقط هذا الشعر بعد ثلاثة إلى خمسة أشهر. لذلك، في غضون خمسة أشهر، لا تتفاجئي عندما تجدين المزيد من الشعر يتساقط أثناء الاستحمام أو يلتصق بالفرشاة عن التصفيف.

تعتبر هذه الحالة مؤقتة، وتعود دورة نمو الشعر إلى طبيعتها بعد عام واحد. إذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من 12 شهرًا، فمن المستحسن استشارة الطبيب للحصول على المشورة الاحترافية.

كيف تعالجين نفسكِ من تساقط الشعر بعد الولادة

تجنب تساقط الشعر ليس ممكنًا بعد. يجب أن تنظم هرمونات المرأة نفسها بعد الولادة وهذا من الآثار الجانبية للعملية. يمكن أن تساعد التغييرات في نظامك الغذائي والنصائح الأخرى في تخفيف تأثير تساقط الشعر. أدناه، قمنا بتجميع خمس نصائح لا تحتاج إلى مساعدة طبية وهي واضحة تمامًا.

  1. الحفاظ على نظام غذائي صحي

يعد اختيار الطعام الذي يدخل جسمك أمرًا ضروريًا لتنظيم النظام الهرموني والحفاظ على حالة صحية. علاوة على ذلك، فإن النظام الغذائي المخطط بعناية والذي يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة يساعد الجسم على التعافي بشكل أسرع ويبطئ تقدم تساقط الشعر بعد الولادة. بشكل عام، يجب أن يكون النظام الغذائي السليم متوازنًا وغنيًا بالعناصر الغذائية والفيتامينات المأخوذة من الفاكهة الطازجة والحبوب الكاملة والخضروات والأسماك. لمعالجة كل منها بشكل صحيح، يجب الحفاظ على رطوبة الجسم.

  1. خفض مستوى التوتر

يؤثر الإجهاد على بصيلات الشعر ويمنعها من إنتاج خيوط شعر جديدة، ويقلل من كثافة الشعر ويسهل تساقطه. يساعد تقليل مستويات التوتر لديك على موازنة نشاط الهرمون الذي يؤثر على بصيلات الشعر. أضيفي تقنيات استرخاء عملية إلى روتينك اليومي، مثل اليوجا والمشي والتأمل وجلسات التنفس المتحكم فيه وقضاء الوقت مع الأصدقاء للحفاظ على مستويات التوتر لديك منخفضة.

  1. استخدام شامبو مكثف

يساعد الشامبو المكثف على منع جذور الشعر من التساقط. إنه يرطب الجلد وجذور الشعر لتحسين المرونة وإصلاح سريع لبشرة خصلات الشعر. الشامبو والبلسم المعاصر مصنوع من مواد تحسن المظهر وتحافظ على ترطيب الشعر دون إثقاله. عند استخدام البلسم، ضعيه على أطراف شعرك فقط لمنع إثقاله.

  1. تجنب تلف الشعر بسبب المواد الكيميائية أو الحرارة

بعد الحمل، يمر الجسم بعملية الشفاء. خلال هذه الفترة، يكون الشعر ضعيفًا وهشًا، وقد يؤدي التعرض للحرارة من مكواة التجعيد أو مجففات الشعر والمواد الكيميائية لصالون الشعر إلى إتلافه. بدلًا من استخدام العلاجات والمواد الكيميائية القاسية على شعرك، ركزي على منتجات الشامبو والبلسم المفيدة وقللي من استخدام أدوات تصفيف الشعر بالحرارة.

  1. تناول الكثير من الفيتامينات

تلعب الفيتامينات دورًا مهمًا في التخفيف من تساقط الشعر بعد الولادة. ابحثي عن فيتامينات د  ب، ج، أ، ب 12، الزنك والحديد، لأن نقص هذه العناصر يمكن أن يطيل تساقط الشعر بعد الولادة. تحفز هذه المعادن نمو خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم.

خاتمة

يتسبب تساقط الشعر بعد الولادة في شعور بعض النساء بعدم الارتياح، مما يؤدي إلى استخدام علاجات أو مكيفات. لا حرج في تجربة طرق مختلفة حتى تجدي ما يساعد شعرك. ومع ذلك، يجب أن تكوني حذرة، وإذا لم تكوني متأكدة، فاطلبي نصيحة خبير.

نقدم في Vinci Hair Clinic استشارة مجانية لجميع عملائنا، لذلك إذا كنت تبحثين عن علاج أو إجراء معين أو ببساطة تسعىن للحصول على المشورة، يمكن لخبراء Vinci مساعدتك. تواصلي معنا واحجزي موعدك اليوم!