Call Us
شهادة الصبغ المجهري لفروة الرأس - كارل

كارل من ويلز كان دائمًا ما يهتم بنفسه ويعتني بمظهره. وعلى مدار العشر سنوات الأخيرة، بدأ يفقد شعره تدريجيًا. لم يلاحظ تراجع خط شعره فقط، بل أيضًا اختفاء الشعر في منطقة تاج الرأس بالكامل تقريبًا. وبعد قضاء سنوات في محاولة إخفاء صلعه عن طريق قص شعره أو تركه ينمو طويلًا، قرر أنه يحتاج إلى القيام بشيء ما حيال هذه المشكلة.

“كنت أعاني من حالة متقدمة من فقدان الشعر ولم أرغب في الخضوع لجراحة زرع الشعر. لذلك، بعد اكتشاف علاج الصبغ المجهري لفروة الرأس عبر الإنترنت، قررت فورًا أنه العلاج المناسب بالنسبة لي. أحافظ على شعري قصيرًا هذه الأيام، ولذلك سيكون هذا العلاج مثاليًا لي.”

بحث كارل عبر الإنترنت عن العلاج واكتشف فيديوهات MSP فينشي على اليوتيوب، فقام بمشاهدة جميع الفيديوهات المتعلق بالعلاج والتي تم إنتاجها عن طريق عيادة فينشي للشعر. بعد ذلك، قرر حضور استشارة في عيادتنا بمدينة لندن.

“اضطررت إلى السفر إلى لندن، ولكن ذلك لم يزعجني لأن جودة علاجات الـMSP التي شاهدتها على اليوتيوب، وأيضًا على موقع فينشي الإلكتروني، أقنعتني بأن العيادة تقدم أفضل علاجات الـMSP المتاحة. وبالفعل، كان العلاج يستحق الرحلات التي قمت بها للخضوع له. فبعد 4 جلسات مع الفريق الرائع للعيادة في لندن، يستطيع الجميع رؤية جودة النتائج، وأنا سعيد جدًا بها. ينظر الأصقداء وأفراد العائلة إليّ ويقولون أن هناك شيء مختلف في مظهري. وعندما أشير إلى خط شعري، يشعرون بالذهول تمامًا.”

لا يحتاج كارل الآن إلا إلى حلق رأسه كل يومين أو ثلاثة باستخدام ماكينة حلاقة الشعر الكهربائية، وهو ما يحافظ على شعره قصيرًا كفاية حتى تمتزج نتائج الـMSP بشكل مثالي مع شعره الطبيعي الموجود. “يسهل صيانة النتائج، وهو أم مهم بالنسبة لي. تكييف الصبغة لتوافق شعري الموجود كان رائعًا. لذلك من غير الممكن حقًا ملاحظة المكان الذي ينتهي فيه شعري، والمكان الذي تبدأ فيه الصبغة.”

© Copyright Vinci Medical Group 2006 - 2020

Images included in this and any Vinci Hair Clinic website, especially images of Vinci Hair Clinic clients, are the property of Vinci Hair Clinic and not to be reused by any third party without the express permission of Vinci Hair Clinic

X