يحدث تساقط الشعر في كلا الجنسين مع استثناءات قليلة، مما يدفعنا إلى البحث المستمر عن العلاجات أو الأدوية التي يمكن أن تعيد خصلاتنا الفاتنة أقوى من أي وقت مضى.

أكثر من خمسين في المائة من النساء يعانين من تساقط الشعر خلال حياتهن، وهذا يحدث لعدد من الأسباب.

النساء اللواتي مررن للتو بفترة ما بعد الولادة أو في سنوات انقطاع الطمث معرضات للخطر بشكل خاص. إلى جانب الأدوية، ينصح الخبراء باستخدام العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تزود بصيلات الشعر بالعناصر الغذائية التي تحتاجها للنمو.

قمنا بتجميع قائمة من عشرة علاجات ثبت أنها تحسن صحة بصيلات الشعر وتعزز نموها، دون الحاجة إلى وصفات طبية أو استخدام مواد كيميائية. لذا، لنبدأ بالعلاج الأول!

  1. التدليك المنتظم لفروة الرأس

تعمل فروة الرأس على تثبيت بصيلات الشعر معًا وتعمل كطبقة واقية مغذية. تدليك فروة رأسك بانتظام ليس فقط مريحًا وممتعًا ولكنه يساهم في نمو الشعر. كما أنه يقلل من تساقط الشعر عن طريق تحفيز إمداد فروة رأسك بالدم، مما يسمح للمواد الغذائية بالتدفق بسهولة عبر رأسك وتغذية بصيلات الشعر. ضعي في اعتبارك الجمع بين تدليك فروة الرأس وأقنعة الشعر الطبيعية لتغذية وترطيب أفضل.

  1. استعمال زيت جوز الهند

تظهر الأبحاث أن زيت جوز الهند غني بالعناصر الغذائية التي تساهم في نمو بصيلات الشعر وصحتها. يحتوي زيت جوز الهند على حمض اللوريك الذي يساعد على تقليل فقدان البروتين. كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة المسؤولة عن الحفاظ على الكولاجين وتعزيز نمو الشعر، بالإضافة إلى العناصر المغذية الأخرى.

  1. استعمال الصبار أو الألوة فيرا

تشتهر الألوة فيرا بفوائدها العديدة عندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة، ولكنها يمكن أن تساعد أيضًا في العناية بالشعر. يمكن للصبار، الذي يتم تطبيقه على بصيلات الشعر، ترطيب الشعر وحمايته من الجفاف ومنع تساقط الشعر. يزيل تطبيق الصبار على شعرك الزيوت الزائدة ويقلل من خطر الإصابة بقشرة الرأس.

  1. استعمال زيت إكليل الجبل أو الروزماري

يساعد زيت إكليل الجبل على تنقية الشعر وتعزيز نموه لاحتوائه على العناصر الغذائية الغنية التي تساهم في نمو الشعر. يستخدم هذا الزيت العطري الأكثر شيوعًا في علاج الثعلبة، ويقلل من تساقط الشعر، مما يؤدي إلى مزيد من الخصلات الفاتنة. يمكن دهنه مباشرة على فروة الرأس عن طريق التدليك أو دمجه مع بلسم أو شامبو عالي الجودة.

  1. بناء نظام غذائي متوازن

يتم استخلاص معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من الطعام الذي نتناوله. من الضروري اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على العناصر الغذائية التي تساعد على نمو بصيلات الشعر. ركزي على اختيار نظام غذائي يحتوي على كميات وافرة من البروتينات والأحماض الدهنية مثل أوميغا 3. توجد هذه في الفواكه والبذور والسلمون والمكسرات والبيض. هذا النوع من النظام الغذائي، جنبًا إلى جنب مع التمارين الرياضية، سوف يعطي صحتك وشعرك قوة كبيرة!

  1. اختيار تسريحات الشعر مع الحد الأدنى من الضغط

إذا كنت تعانين من تساقط الشعر، فإن أول شيء يجب عليك فعله هو تقليل الضغط على شعرك. يتم ذلك عن طريق تصفيف شعرك بطريقة فضفاضة ومريحة. ضعي في اعتبارك أيضًا استبعاد بعض منتجات الشعر ومجففات الشعر من روتين العناية بشعرك. قد يؤدي الاستخدام المكثف لمجففات الشعر والمكواة لمنح شعرك مظهرًا معينًا إلى زيادة تساقط الشعر وتقليل فعالية العلاجات الأخرى التي تقومين بتطبيقها عليه.

  1. تطبيق مرهم الجوجوبا

على غرار زيت إكليل الجبل، يعمل زيت الجوجوبا جيدًا على ترطيب شعرك قبل وضع البلسم أو الشامبو. عند دمجه معهما، فإنه يساعد على منع التكسر وتقصف الأطراف والجفاف. يتم تطبيقه مباشرة على فروة الرأس، كما أنه يساعد في تقليل قشرة الرأس. وهو غني بالمعادن (الزنك والنحاس) والفيتامينات (ب، ج، هـ)، ويساعد على تغذية الشعر بشكل صحيح.

  1. الترطيب

يمر شعرنا بعمليات كثيرة مثل التمشيط والثني وتطبيق منتجات العناية بالشعر المختلفة. ويتأثر بالعديد من الملوثات من البيئة الخارجية بشكل يومي. لذلك، فإن الحفاظ على ترطيبه أمر ضروري. بدلاً من استخدام المكيفات والشامبو، يقترح الخبراء استخدام الزيوت الطبيعية وتجنب أدوات التجفيف بعد تطبيق هذه المنتجات.

  1. استعمال صفار البيض

إذا كنت تصنعين قناعًا للشعر، أضيفي صفار البيض مع الزيوت الأساسية مثل زيت الجوجوبا لتحسين العلاج لمنع تساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر. البيض مفيد لأنه غني بالبيوتين الذي يمنع تقصف الأطراف ويزيد من مستويات المرونة. يحتوي صفار البيض على عدد كبير من الفيتامينات التي تمتصها بصيلات الشعر خلال تدليك بسيط لفروة الرأس.

  1. استعمال الجينسنغ

المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الجينسنغ لديها القدرة على تحفيز نمو الشعر بشكل أسرع في بصيلات الشعر. يوجد الجينسنغ مع مواد كيميائية أخرى في العديد من أنواع الشامبو والبلسم، ولكن يمكنك الاستفادة من استخدامه بشكل نقي أيضًا. يتم تطبيقه في الغالب على فروة الرأس مع الزيوت، ولكن يمكنك تناوله كمكمل غذائي أيضًا.

خاتمة

يمكن أن يكون التعامل مع تساقط الشعر تجربة صعبة، خاصة إذا كنت في مرحلة بعد الولادة مباشرة أو إذا كنت تعانين من بعض المواقف المجهدة الأخرى التي تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل ملحوظ. امتلاك فهم أساسي لبعض العلاجات الطبيعية يساعد في علاج تساقط الشعر في بعض الظروف.

ومع ذلك، إذا كنت تعانين من كميات مقلقة من الشعر المتساقط، فقد لا تكون هذه العلاجات فعالة. قد تكون استشارة أحد خبرائنا في Vinci Hair Clinic أفضل طريقة للمضي قدمًا. اتصلي بنا اليوم لحجز استشارتك المجانية!