Call Us

برغم أن العديد من الناس يعتقدون أن علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP من العلاجات الجديدة، إلا أنه يُستخدم منذ منتصف التسعينات في العديد من المجالات الطبية، بما في ذلك طب الأسنان والجراحات التجميلية. تستعين الأندية الرياضية المحترفة بالعلاج لأنه يساعد في تعافي اللاعبين من الإصابات. والرياضيون المشهورون عالميًا، كتايجر وودز على سبيل المثال، يخضعون لعلاج الـPRP بعد الجراحات. في مجال استعادة الشعر، يُستخدم علاج الـPRP لمساعدة الرجال والنساء على مكافحة العديد من مشكلات فقدان الشعر المتنوعة، وذلك عن طريق تحفيز نمو الشعر.

كيف يعمل علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP؟

يشمل علاج الـPRP حقن محلول البلازما الغنية بالصفائح الدموية في المنطقة التي تحتاج للعلاج. يتم الحصول على محلول الـPRP عن طريق أخذ عينة من دم المريض نفسه. يتم بعد ذلك وضع الدم في جهاز الطرد المركزي، والذي يقوم بالدوران لفصل البلازما الغنية بالصفائح عن مكونات الدم الأخرى. محلول الـPRP الناتج عن هذه العملية يكون محلول بلازما مركزًا يحتوي على نحو ثلاثة أضعاف عدد الصفائح الموجودة في الدم الذي يدور في الجسم بشكل طبيعي.

ما هي الصفائح الدموية؟

تتكون البلازما من هياكل خلوية داخلية تشمل الغليكوجين، الجسيمات المحللة وحبيبات الألفا. هذه المركبات تحتوي على عوامل تخثر ونمو يتم إطلاقها خلال عمليات التعافي والإصلاح الخاصة بالجسم. تحفز الصفائح الدموية عملية التعافي وتسرع من معدل تجدد الأنسجة، وذلك إلى جانب تحفيز عملية نمو الخلايا. يلعب علاج الـPRP دورًا أيضًا في جذب الخلايا الجذعية، والتي تدعم عمليات التعافي والتجدد. تؤكد الدراسات الطبية القادمة من أوروبا والولايات المتحدة على فعالية وأمان استخدام علاج الـPRP.

علاج الـPRP لاستعادة الشعر

علاج الـPRP الخاص بعيادة فينشي للشعر هو علاج طبي غير جراحي يتم على يد فريقنا الخبير والمدرب في مراكزنا المتخصصة لاستعادة الشعر. يقدم علاج الـPRP نهجًا طبيعيًا لعلاج حالات فقدان الشعر التي يعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، وذلك بالاستعانة بقوة جسم المريض الشافية. التركيز العالي لعوامل النمو في محلول الـPRP يحفز بصيلات الشعر الخاملة وغير النشطة للدخول في طور التنامي، إلى جانب تحفيز تدفق الدم إلى المنطقة التي تتلقى العلاج. يمكن للنتائج أن تشمل استعادة نمو الشعر، مع تحسين جودة وكثافة الشعر الخفيف المتقلص. ننصح عملاءنا الذين يرغبون في تلقي علاج الـPRP بالبدء بجلسات كل 3-4 أشهر، وذلك لأن العلاج المنتظم قادر على تحفيز نمو الشعر السليم. وبعد المرحلة الأولى، يمكن زيادة الفترة بين كل جلسة والتالية لها.

علاج الـPRP

هل يناسب علاج الـPRP الجميع؟

لا يناسب علاج الـPRP الجميع، ويجب الحذر الشديد، خاصةً مع المرضى الذين لديهم تاريخ مع التدخين، الاستهلاك المفرط للكحوليات أوالمخدرات، أو من يعانون من حالات معينة مثل اضطرابات الصفائح الدموية، أمراض القلب، أمراض الجلد المزمنة أو السرطان، الاضطرابات الجهازية والأيضية. عند التفكير في علاج الـPRP، من المهم إخبار طبيبك بتاريخك الطبي كاملًا. لمن يناسبهم علاج الـPRP، تذكر أن النتائج ستختلف من فرد لآخر، وكما هو الحال مع جميع العلاجات الطبية، لا يمكن وعد المريض بنتائج معينة.

يمكن الاستعانة بعلاج الـPRP وحده مع هؤلاء المعرضين لظهور آثار جانبية بسبب علاجات فقدان الشعر الأخرى. كعلاج غير جراحي، يمكن مزج علاج الـPRP مع علاجات فقدان الشعر الطبية، كدواء المينوكسيديل أو مثبطات الـDHT الأخرى. يمكن أيضًا استعماله قبل، أثناء أو بعد عمليات استعادة الشعر الجراحية، والتي تشمل جراحة زرع الشعر.

تفتخر عيادة فينشي للشعر بتقديم علاج الـPRP للرجال والنساء الذين لا تناسبهم جراحة زرع الشعر، أو الذين يرغبون في تحفيز ودعم نمو الشعر بعد الخضوع لجراحة الزرع. إذا كان لديك أي استفسارات بخصوص الـPRP أو أي من حلولنا الأخرى لاستعادة الشعر، لا تتردد في التواصل مع فريقنا الخبير.

© Copyright Vinci Medical Group 2006 - 2020

Images included in this and any Vinci Hair Clinic website, especially images of Vinci Hair Clinic clients, are the property of Vinci Hair Clinic and not to be reused by any third party without the express permission of Vinci Hair Clinic

X