وزننا وشعرنا هما من أكثر العوامل التي تؤثر على مظهرنا بشكل واضح. لكنهما مرتبطان ببعضهما البعض أكثر مما تعتقد أو تتخيل. قد تجعلك مقالة اليوم تعيد التفكير في النظام الغذائي الذي تتبعه.

من الطبيعي أن نعتبر شعرنا جزءًا خارجيًا من أجسامنا، لكننا ننسى أن صحة خيوطنا اللامعة تعتمد بشكل كبير على الطعام الذي نتناوله. قد يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية إلى نمط من الأكل غير الصحي. سيؤدي تقييد تناول السعرات الحرارية بهذه الطريقة إلى فقدان الوزن فورًا ثم فقدان الشعر.

نظام أوبتافيا الغذائي هو أحد أنظمة السعرات الحرارية المقيدة التي تقدم وعودًا بفقدان الوزن بشكل كبير، ولكن وفقًا للذين اتبعوا هذا النظام الغذائي بالفعل لفترة من الوقت، فإن ذلك يأتي مع آثار جانبية تشمل تساقط الشعر. يرتبط هذا بشكل مباشر بتقليل العناصر الغذائية المفيدة الضرورية للحفاظ على دورة حياة الشعر المنتظمة.

ما علاقة حمية أوبتافيا بتساقط الشعر؟

يميل الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن إلى اتباع نظام أوبتافيا الغذائي لأنه يبدو أنه يوفر طريقًا لإنقاص الوزن بنجاح. تقيد خطة نظام أوبتافيا الغذائي تناول السعرات الحرارية إلى ما بين 800 و 1200 يوميًا في أول اثني عشر أسبوعًا، مما يؤدي إلى تحقيق خسارة كبيرة في الوزن. تدوم المرحلة الثانية ستة أسابيع يُسمح خلالها لمن يتبع النظام الغذائي باستهلاك ما يصل إلى 1550 سعرة حرارية في اليوم.

لذلك، تقع حمية أوبتافيا بين فئتين من الأنظمة الغذائية:

ليس هناك شك في أن تقليل عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها يوميًا باتباع هذه الحميات يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة. يحدث هذا لأن جسمك يحتاج إلى عدد كبير من السعرات الحرارية للحفاظ على نفس الوزن. مع ذلك، عندما يحدث فقدان الوزن، فمن المحتمل أن يؤثر على مستويات الهرمونات بل ويسبب تساقط الشعر.

في مثل هذه الحالات من فقدان الوزن السريع، يكون الشعر عرضة للإصابة بحالة تعرف باسم تساقط الشعر الكربي الحاد (TE). التفسير بسيط: خفض السعرات الحرارية يقلل بشكل مباشر من كمية الطاقة التي تذهب إلى بصيلات الشعر لنمو الشعر.

لن يحدث تساقط الشعر مباشرة بعد خسارة الوزن. يستغرق الأمر حوالي ثلاثة أشهر بعد فقدان الوزن من خلال نظام أوبتافيا الغذائي قبل أن يبدأ تساقط الشعر. حالة تساقط الشعر الناتجة في هذه الحالة، أي TE، لا تستمر أكثر من ستة أشهر. إذا استمرت لأكثر من ستة أشهر، فقد تتحول إلى شكل مزمنة.

ما العوامل الأخرى التي تسبب تساقط الشعر؟

يبدو تساقط الشعر الناجم عن اتباع نظام غذائي غريبًا في البداية ولكنه شائع جدًا. ومع ذلك، فهو ليس بأي حال من الأحوال العامل الوحيد الذي يسبب تساقط الشعر. تشمل الأشياء الأخرى التي يجب الانتباه لها ما يلي:

على الرغم من أن غالبية تساقط الشعر تحدث بسبب عوامل وراثية أو بيئية، إلا أن اتباع نظام غذائي معين يلعب دورًا مهمًا أيضًا. يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالألياف والمعادن والخضروات، بالإضافة إلى اتباع روتين ثابت للنوم، في تقليل تساقط شعرك وتعزيز صحة شعرك.

أفكار أخيرة

قبل اختيار خطة إنقاص الوزن، يجب أن تكون على دراية بالعناصر الغذائية التي من المحتمل أن تستبعدها من نظامك الغذائي. يحتاج شعرك، مثله مثل أي جزء آخر من الجسم، إلى التغذية، وإلا فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بحالة TE الحادة أو المزمنة. يمكن أن يكون لنقص العناصر الغذائية المهمة مثل البروتين والفيتامينات والزنك والحديد، من بين أمور أخرى، تأثير سلبي على مظهرك.

الطريقة الصحيحة لفقدان الوزن دون الإضرار بشعرك هي اختيار نظام غذائي يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها شعرك. إذا لاحظت تساقط الشعر بعد اتباع نظام غذائي معين وتعتقد أن التغيير في الطعام هو السبب، فتواصل معنا للحصول على بعض نصائح الخبراء. تقدم Vinci Hair Clinic استشارة مجانية لجميع العملاء الجدد. تواصل معنا لحجز موعدك!