غالبًا ما نفكر في شعرنا فقط من منظور ما يمكن للعين رؤيته. لذلك، ننظر إلى خصلاتنا الفاتنة وخيوطنا اللامعة وننسى أن هذه هي نتاج الخلفية التي لا يمكننا رؤيتها: فروة الرأس. لا تخطئ، فإن صحة فروة رأسنا هي المسؤولة عن مظهر وجمال شعرنا.

بالتأكيد، تعتبر المنتجات التي تعمل على تحسين مظهر خصلات شعرك مهمة وتحقق نتائج، ولكن إذا كانت فروة رأسك في حالة سيئة، فمن المحتمل أن تكون أي تحسينات على شعرك مؤقتة. الشعر القوي والصحي يعتمد على صحة فروة الرأس. سيساعدك فهم هذه الحقيقة في الحصول على الشعر الذي تريده ومنع تساقطه.

أهمية صحة فروة الرأس

يمكن بسهولة تفسير العلاقة البيولوجية بين فروة الرأس والشعر بمقارنة بسيطة: إذا كانت خيوط شعرك عبارة عن شجرة، فإن فروة الرأس هي التربة. مثلما تسمح التربة الغنية بالتغذية الجيدة للشجرة بالنمو بشكل مطرد، فإن فروة الرأس الصحية ستفعل الشيء نفسه لشعرك.

تنمو خيوط الشعر من البصيلات الموجودة تحت فروة الرأس. يجب أن يكون سطح فروة الرأس رطبًا وطريًا بما يكفي للسماح بحدوث الاختراق والنمو. إذا كان سطح فروة الرأس مغطى بالقشرة أو الزيوت أو التراكم أو الأوساخ، يصبح من الصعب على الشعر أن ينمو عبر الجلد ويصعب أيضًا وصول العناصر الغذائية إلى فروة الرأس الداخلية.

ثلاثة عوامل وراء صحة فروة الرأس التالفة

تتمثل الخطوة الأولى لعلاج فروة رأسك بشكل فعال في تحديد أي انسداد. يشير الخبراء إلى ثلاثة عوامل يمكن أن تدمر صحة فروة رأسك ويقدمون بعض الحلول الممكنة.

قشرة رأس

ما الذي يسبب قشرة الرأس بالضبط؟ والمثير للدهشة أن الأمر لا يتعلق فقط بفروة الرأس الجافة. قلة من الناس يدركون أن قشرة الرأس تنتج عن الإفراط في إنتاج الزيت على فروة الرأس. يمكن للتراكم الذي يأتي من تلوث الهواء ومنتجات العناية بالشعر وخلايا الجلد الميتة أن يرتبط بالزهم الذي ينتجه جسمك ويتحول إلى قشرة الرأس.

كما أنه ينتج عن القشرة شعر دهني. هذا له تأثير أعمق على صحة شعرنا مما نعتقد. عندما يتم تغطية فروة الرأس بالقشرة والشحوم والزيوت، يتم حظر الشعر الجديد الذي يحاول النمو من البصيلات. هذا يجعل قشرة الرأس مشكلة لنمو شعرك.

لعلاج قشرة الرأس، يجب إعادة التفكير في روتين العناية بشعرك والمنتجات التي تستخدمها. ضع في اعتبارك التحول إلى شامبو وبلسم مضاد للقشرة لن يحسن صحة فروة رأسك فحسب، بل يفيد شعرك أيضًا. عادةً ما تحتوي أفضل أنواع الشامبو على زيوت طبيعية مثل جوز الهند والأرغن لجعل شعرك ناعمًا.

حكة فروة الرأس

يمنعك التهيج من الحصول على شعر جميل (ويمكن أن يسبب تساقط الشعر) بطريقتين رئيسيتين. أولاً، يُظهر أن فروة الرأس لا تتغذى بشكل صحيح، وبالتالي فهي ليست في حالة مناسبة للحفاظ على نمو شعر صحي. ثانيًا، يتسبب التهيج في حدوث خدش يؤدي إلى مزيد من التلف لفروة الرأس. تشمل العوامل التي تسبب التهيج تلوث الهواء أو زيادة إنتاج الزيت أو تراكم الأوساخ.

ومع ذلك، فهذه ليست العوامل الوحيدة. حتى منتجات العناية بالشعر يمكن أن تسبب تراكمًا إذا سمح لها بالجفاف على فروة الرأس بدلاً من شطفها. لمنع حدوث ذلك، اغسل شعرك واشطفه جيدًا لتنظيف المنتجات والزيوت الزائدة. ضع في اعتبارك إجراء تنظيف عميق عن طريق فرك فروة رأسك مرة واحدة في الأسبوع للحفاظ عليها وشعرك بصحة جيدة.

فروة رأس جافة

الرطوبة مهمة للحفاظ على بشرتنا جميلة وناعمة. هذا ينطبق أيضًا على صحة فروة رأسك. يمكن للتغيرات في درجة الحرارة والرطوبة أن تجعل فروة رأسك جافة. وكذلك منتجات الشعر مثل الشامبو الجاف. لا يعد غسل شعرك كثيرًا هو السبيل لاستعادة الرطوبة. في الواقع، قد يؤدي غسل شعرك كثيرًا إلى تفاقم المشكلة ببساطة عن طريق إزالة الزيوت الطبيعية الأساسية.

يمكن أن يساعدك اتباع روتين معتدل والتحدث إلى أخصائي الشعر في إصلاح فروة الرأس الجافة. إذا فشلت كل الطرق الأخرى، جرب قناع الترطيب العميق، واختر منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على زيت الأرغن أو الزيوت الطبيعية الأخرى لتنعيم فروة رأسك وتنشيطها.

أفكار أخيرة

غالبًا ما يكون الحفاظ على شعر صحي تحديًا، خاصةً عندما يكون شعرك جافًا وهشًا ويتساقط أكثر من المعتاد. إذا كان هذا يصف تجربتك، فاحرص على روتين غسل شعرك ومنتجات العناية بالشعر التي تستخدمها وكيفية تطبيقها. إذا قمت بذلك ولاحظت تحسنًا طفيفًا، فتواصل مع أخصائي شعر. تقدم Vinci Hair Clinic استشارة مجانية لعملائها الجدد. ببساطة تواصل معنا لحجز موعدك!