يعرف عشاق العناية بالبشرة أنه لا يوجد نظام صباحي كامل بدون عامل الحماية من الشمس (SPF). يعد تطبيق واقي الشمس أمرًا ضروريًا لتجنب مخاطر الشيخوخة المبكرة ومشاكل الجلد الحادة التي تنشأ عن التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة. ولكن عندما يتعلق الأمر باستخدام عامل الحماية من الشمس SPF على وجهك في الصباح، فهل يجب أن تتجاوز خط شعرك؟

قد تكون المرطبات والتونر والأمصال والكريمات جزءًا من روتين جمالك. ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن فروة رأسك تحتاج أيضًا إلى بعض العناية. يعد تطبيق بعض SPF عليه كل صباح خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح. توضح هذه المقالة سبب ذلك.

هل يمكن أن تؤذي أشعة الشمس فروة رأسك؟

نعم. يمكن أن تحدث حروق الشمس في أي جزء من جسمك يتعرض لأشعة الشمس، لذا فإن جلد فروة رأسك معرض للحروق تمامًا مثل أي مكان آخر في جسمك. من المرجح أن تحدث في الأماكن ذات تغطية الشعر المتناثرة مثل مؤخرة فروة الرأس أو الرقبة. ويمكنها أن تكون شديدة في تلك المناطق أيضًا.

بعض الأفراد أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بحروق الشمس في فروة الرأس. الأشخاص الذين يعانون من النمش والشعر الأحمر، والأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية، والذين يتناولون بعض الأدوية والأشخاص ذوو الشعر الرقيق هم الأكثر عرضة للخطر.

هل يجب عليك تطبيق SPF على فروة رأسك؟

بالتأكيد، إذا كنت ستبقى في الخارج لفترة طويلة. بينما يوفر شعر كامل من الشعر السميك والصحي مهما كان لونه بعض الحماية من أشعة الشمس، فإن المناطق المرئية من فروة رأسك لا تزال عرضة لمشاكل الجلد. هذا هو سبب أهمية الحماية من أشعة الشمس. اعلم أيضًا أن سرطان الجلد لا ينتج دائمًا عن التعرض المباشر لأشعة الشمس، لذلك حتى أولئك الذين لديهم شعر كثيف يحتاجون إلى حماية ومرقبة فروة رأسهم.

كيفية استخدام SPF على فروة رأسك

قد لا تروقك فكرة وضع عامل الحماية من الشمس (SPF) على رأسك كثيرًا؛ فيتردد معظم الأفراد في استخدام غسول أو كريم على رؤوسهم. لحسن الحظ، هناك خيارات أخرى هذه الأيام.

توفر واقيات الشمس المجففة حماية ممتازة وغير دهنية لفروة الرأس وتعمل كشامبو جاف، مما يجعلها الاختيار الأمثل. إذا كنت لا تحب تركيبات البودرة، فإن بخاخات فروة الرأس تعد خيارًا رائعًا آخر. يمكنك رشها على منبت شعرك وخط الشعر وعلى شعرك بالكامل دون ترك أي رواسب دهنية.

لماذا يجب عليك استخدام الواقي من الشمس

يعد استخدام الواقي من الشمس ممارسة صحية وقائية حيوية يمكن تطبيقها طوال فصل الشتاء. حتى في الأيام الملبدة بالغيوم، تسمح الغيوم بمرور ما يصل إلى 80٪ من أشعة الشمس فوق البنفسجية، لذلك إذا كنت تعتقد أنه من الآمن الخروج بدون واقي من الشمس، فكر مرة أخرى. بالإضافة إلى ذلك، كلما زاد الارتفاع، زاد التعرض للأشعة فوق البنفسجية. فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل عامل الحماية من الشمس (SPF) مهمًا للغاية.

يحمي بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية

أدت الفجوة الكبيرة في طبقة الأوزون إلى زيادة خطر الإصابة بحروق الشمس من الأشعة فوق البنفسجية الخطيرة. يحجب الواقي من الشمس هذه الفوتونات، مما يقلل من المخاطر بشكل كبير. اشترِ منتجًا بمعامل حماية من الشمس لا يقل عن 15 وتأكد من تطبيقه كل يوم.

يقلل من فرص الإصابة بسرطان الجلد

في الولايات المتحدة، يعد سرطان الجلد من بين أكثر أنواع السرطانات شيوعًا. وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، وهي وكالة الصحة العامة الوطنية في الولايات المتحدة، تم تشخيص 71943 شخصًا بأورام ميلانينية جلدية في عام 2013، مع 9394 حالة أدت إلى الوفاة. استخدام الواقي من الشمس كل يوم يقلل من خطر الإصابة بسرطان الجلد بمقدار النصف.

يمنع شيخوخة الجلد

تسبب الأشعة فوق البنفسجية شيخوخة الجلد. ينتج عن هذا ظهور جلد سميك، وخطوط متغيرة اللون، وثنيات وترهل. اقترحت بعض الدراسات أن أولئك الذين تقل أعمارهم عن 55 عامًا والذين يستخدمون الواقي من الشمس بانتظام لديهم خطر أقل بنسبة 24 في المائة للإصابة بعلامات الشيخوخة من أولئك الذين لا يفعلون ذلك. يساعد الكريم الواقي من الشمس على وجه الخصوص في منع أضرار الأشعة فوق البنفسجية التي تسبب تغير اللون والبقع السوداء، وبالتالي الحفاظ على لون بشرتك متجانسًا ومتوازنًا.

خاتمة

تحتاج فروة رأسك إلى حماية من الشمس، بغض النظر عما إذا كانت السماء صافية أم لا. يوفر عامل الحماية من الشمس (SPF) هذه الحماية، ولهذا السبب يجب أن تجعل تطبيقه جزءًا من روتين جمالك.

يمكن لأطباء الجلد المحترفين في Vinci Hair Clinic مساعدتك في حل أي مشاكل في فروة الرأس قد تؤدي إلى تساقط الشعر إذا تُركت دون علاج. احجز استشارتك المجانية اليوم!