يعتبر تساقط الشعر مشكلة تؤثر على معظم الناس حول العالم، وهو رقم يتزايد مع تزايد عدد الأشخاص الذين يتجهون إلى عيادات الشعر مثل عياداتنا. في المملكة المتحدة وحدها، تشير التقديرات إلى أن حوالي 8 ملايين امرأة يعانين من تساقط الشعر. ومع ذلك، فالحالة أيضًا مصدر قلق متزايد للرجال. على الرغم من أنه يبدو أمرًا نادرًا، إلا أن كمية صغيرة من تساقط الشعر هي في الواقع جزء شائع جدًا من دورة حياة بصيلات الشعر، حيث يمكن أن يفقد معظم الناس ما يصل إلى 50-100 شعرة يوميًا دون أن يدركوا ذلك. وجدت الأبحاث أيضًا أن واحدة من كل 8 نساء تحت سن 35 عامًا تعاني من تساقط الشعر، ولكن لا تسعى جميعهن للحصول على العلاج، مفضلات المعاناة في صمت بدلاً من اللجوء إلى العلاجات الطبية المفيدة. يمكن أن يؤدي تساقط الشعر أيضًا إلى تراجع كبير في الثقة بالنفس ويؤثر على صورتك الذاتية مما يؤدي إلى أشكال من الاكتئاب والقلق. ومع ذلك، فإن الوضع ليس سيء بالكامل، ويمكن التعامل مع تساقط الشعر بشكل فعال إذا وصلت إلى السبب الجذري للمشكلة. دعونا نلقي نظرة على أسباب تساقط الشعر وما الأطعمة الخارقة التي قد تكون وراء كل ذلك؟

ما الذي يمكن أن يسبب تساقط الشعر؟

يمكن أن يحدث تساقط الشعر لعدة أسباب. يمكن أن يرجع ذلك إلى جيناتك، أو مقدار الإجهاد النفسي الذي تعاني منه، أو نمط الحياة الذي تعيشه، أو كيف تعتني بشعرك، أو حتى كما اكتشف الباحثون الآن، الطعام الذي تتناوله! يمكن أن يكون من السهل تحديد بعض أسباب تساقط الشعر؛ الشعور بالتوتر في العمل، وعدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ، أو عدم غسل شعرك لأسابيع. ومع ذلك، يصعب اكتشاف بعض أشكال تساقط الشعر، وعندما يتعلق الأمر بالنظام الغذائي، فلا بد أن تصاب بالصدمة!

ما هي الأطعمة الخارقة التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر؟

من الحقائق المعروفة أن نمط حياتك الغذائي يؤثر على الطريقة التي تشعر بها ومظهرك كذلك، وهذا بدوره يمكن أن يؤثر ليس فقط على ملمس بشرتك ولكن أيضًا على جودة شعرك وقوامه. إذن ما هو الطعام، على وجه الخصوص، الذي يمكن أن يسبب هذا؟

وجدت دراسة حديثة في الولايات المتحدة الأمريكية أن المستويات العالية من الزئبق الموجود في المأكولات البحرية، على وجه الخصوص، تسببت في آثار قابلة للعكس فيما يتعلق بتساقط الشعر. اكتشفت الدراسة أن خفض استهلاك التونة خاصةً يمكن أن يساعد في جعل شعرك صحيًا وفاتنًا مرة أخرى ويمكن أن يساهم في تقليل معدل تساقط الشعر. هذا صحيح، التونة!

على الرغم من أن التونة تبدو مجرد غذاء خارق بسيط، نظرًا لمحتواها الغني بالبروتينات والدهون الصحية وأوميغا 3، إلا أنها تحتوي في الواقع على كمية عالية من الزئبق، والتي بمرور الوقت ومع الإفراط في الاستهلاك، يمكن أن تكون سببًا رئيسيًا لتساقط الشعر. الآن، مستويات الزئبق ليست عالية لدرجة أنك ستتأذى أو تتسمم بأي شكل من الأشكال، لكنها مرتفعة بما يكفي، مع مرور الوقت الكافي، لإلحاق الضرر بنمو وصحة شعرك!

الأطعمة الأخرى التي يجب أن تتجنبها أو تقلل من استهلاكها لتقليل تساقط الشعر هي سمك أبو سيف والماكريل، حيث تحتوي هذه الأطعمة أيضًا على مستويات عالية من الزئبق.

ماذا يجب عليك أن تفعل؟

نحن نعلم الآن أن التونة وبعض المأكولات البحرية الأخرى يمكن أن تؤثر على صحة الشعر، فكيف نمنع ذلك؟ حسنًا، الحل سهل، ببساطة استهلك كمية أقل! لقد ناقشنا كيف يمكن أن تؤثر المستويات العالية من الزئبق في التونة على شعرك، ولكن هناك العديد من الفوائد لهذا الطعام الخارق، خاصة وفرة الأوميغا 3. لا يجب أن نقطع هذا الطعام من حياتنا تمامًا، بل يجب أن نحد منه، ونتناوله باعتدال. غالبًا ما لا تكون حلول تساقط الشعر، مثل معظم الحالات الطبية، بسيطة مثل اتخاذ إجراء واحد، ولكن بدلاً من ذلك، تجمع بين تغيير عوامل متعددة ويمكن أن تشمل الجراحة. عندما يتعلق الأمر بالأسماك، فإن تناول حصتين بحد أقصى، وهي الكمية الموصى بها من NHS في الأسبوع، يمكن أن يحافظ على صحة شعرك، فمستويات الزئبق تكون منخفضة. أما بالنسبة للمأكولات البحرية الأخرى، فتأكد من أنك تلتزم بالحصتين نفسهما في الأسبوع، وقد يستفيد شعرك من ذلك كذلك.

خاتمة

إذا كنت قلقًا بشأن الصلع أو التساقط المفاجئ أو أي شيء متعلق بفقدان الشعر، فلا تتردد في التواصل معنا. هنا في Vinci Hair Clinic، نحن خبراء رائدون في استعادة الشعر، ونحن متخصصون في استخدام الأساليب المبتكرة لعملاء مثلك تمامًا! إذا كنت تبحث عن المزيد من الخيارات بغض النظر عما إذا كانت حالتك وراثية أو غير قابلة للعلاج بالأدوية، فنحن نريدك أن تعرف أن هناك خيارات متاحة لك.

لقد أنشأنا مساحة آمنة وشاملة لجميع الرجال والنساء حيث يتم تقديم جراحات زراعة الشعر وتصبغ فروة الرأس المجهري. يمكن أن تساعد هذه التقنيات الرائدة في استعادة خط شعرك والحفاظ على شعرك الطبيعي أو حتى المساعدة في زيادة سماكة وملمس شعرك. اتصل بـ Vinci Hair Clinic اليوم وقم بحجز استشارتك. لا يجب أن يعاني أحد بلا داع! نتطلع إلى مساعدتك في بدء رحلتك نحو صحة وسعادة أكبر من خلال استعادة شعرك!