يعتبر تساقط الشعر مشكلة شائعة تؤثر بشكل خطير على مظهرنا وثقتنا. من المتوقع حدوث درجة معينة من تساقط الشعر. ما يقرب من مائة خصلة تغادر فروة رأسنا كل يوم كجزء من دورة النمو الطبيعي. يجب أن تسقط هذه الخيوط الميتة لتحل محلها خيوط جديدة. تبدأ المشكلة عندما لا تنمو بصيلات شعر جديدة لتحل محل الشعر المفقود. اليوم، ننظر في الأسباب.

ستة عوامل تسبب تساقط الشعر عند النساء

  1. الجينات

الصفات الجينية هي المسؤولة عن الكثير مما يجعل كل واحد منا فريدًا، من السلوك إلى أشكال الوجه وحتى تساقط الشعر. من المنطقي إذن ملاحظة أنماط شعر والديك وأجدادك. هل عانوا من تساقط الشعر؟ ما هو سبب ذلك؟ إذا كانت حالة وراثية بحتة، فهذا يفسر تساقط شعرك أيضًا. يعتبر علاج هذا النوع من تساقط الشعر أكثر صعوبة في علاجه مقارنة بتساقط الشعر الناجم عن عوامل أخرى.

  1. التغيرات الهرمونية

تحدث تغيرات هرمونية خلال حياة المرأة بسبب سوء التغذية والولادة والحمل وانقطاع الطمث. تؤدي هذه التغييرات إلى تغييرات جسدية مقابلة، بما في ذلك الشعر. يتميز الحمل بشعر صحي نتيجة زيادة هرمون الإستروجين، بينما تكون فترة ما بعد الولادة مصحوبة بتساقط الشعر. ومع ذلك، من المرجح أن يكون تساقط الشعر الناتج عن التغيرات الهرمونية مؤقتًا؛ سوف ينمو شعرك مرة أخرى بمجرد عودة مستويات الهرمونات إلى طبيعتها. ومع ذلك، فإن التغيرات الهرمونية التي تحدث كجزء من انقطاع الطمث لا رجعة فيها.

  1. الحالات الطبية

يمكن أن تكون أسباب تساقط الشعر حالات طبية مختلفة مثل الثعلبة الشاملة أو القوباء الحلقية أو الثعلبة البقعية. يجب فحص هذه الحالات عن كثب لتحديد العلاج المناسب، ولكن عليك أولاً استشارة اختصاصي أمراض الشعر الذي يمكنه تشخيص الحالة بدقة.

  1. الأدوية أو المكملات

المكملات الغذائية التي يتم تناولها لزيادة الأداء البدني أو الأدوية المختلفة يمكن أن يكون لها آثار جانبية تؤثر على صحة الشعر وبالتالي تؤدي إلى تساقط الشعر. يمكن استخدام بعض هذه الأدوية لعلاج مشاكل القلب أو الاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم. أيضًا، يمكن أن تؤدي العلاجات مثل العلاج الكيميائي إلى تساقط الشعر.

  1. الأحداث العصيبة

يؤثر الإجهاد على تساقط الشعر عن طريق دفع البصيلات إلى مرحلة الراحة والحد من قدرتها على التجدد. كما أنه يضعف الخيوط ويجعلها عرضة للكسر. تُعرف هذه الحالة باسم تساقط الشعر الكربي. في حين أنها منتشرة، يمكن للشعر أن يعود إلى دورة نموه مع تقليل التوتر.

  1. تسريحات الشعر الضاغطة

عند تصفيف شعرك، فإنك تجعليه يثبت في شكل معين. إذا كان هذا ينطوي على شده وسحبه للخلف، فربما تتركي نفسك عرضة لثعلبة الشد. يمكن عكس هذا النوع من تساقط الشعر بسهولة عند التخلص من تسريحات الشعر الضارة.

يمكن إيقاف أو تقليل معظم أنواع تساقط الشعر عند النساء بالتغذية والعلاجات المناسبة. إلى جانب استخدام الأدوية الكيميائية، قام خبراء الشعر مؤخرًا باستكشاف علاجات تحتوي على زيوت طبيعية.

هل يمكننا وقف تساقط الشعر بالعلاجات الزيتية؟

يقول الخبراء أن الإجابة على هذا السؤال تختلف باختلاف سبب تساقط الشعر ومدى شدته. في العادة، لن تعيد هذه الزيوت الشعر إلى البقع الصلعاء، لكنها يمكن أن تقلل من ترقق الشعر وتجعله يبدو أكثر كثافة. بعض الزيوت الفعالة هي:

يمكن استعمال زيت النعناع وزيت شجرة الشاي موضعيًا على فروة رأسك لمنع حكة فروة الرأس. كما أنهما من الزيوت التي تزيل القشرة أو الفطريات التي لا تسمح بالنمو السليم للبصيلات. تعمل خصائصهما المضادة للميكروبات على تطهير فروة رأسك من القشرة والبكتيريا التي تسد بصيلاتك وتضر بصحة الشعر.

تغذي زيوت الجوجوبا واللوز والأرجان وبذور العنب شعرك بالمكونات المناسبة اللازمة للنمو والقوة. مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية التي تحتوي عليها تمنح الشعر مظهرًا لامعًا من خلال إبقائه رطبًا وتشجيع تدفق العناصر المغذية نحو البصيلات. يمكن أن يؤدي تطبيق هذه الزيوت عدة مرات في الأسبوع إلى جعل شعرك أكثر صحة.

أظهرت الأبحاث أن زيت إكليل الجبل (الروزماري) يصنف جنبًا إلى جنب مع الأدوية التقليدية مثل المينوكسيديل من حيث الفعالية. يمكن استخدام زيت إكليل الجبل موضعيًا، بل ويمكن دمجه مع تدليك فروة الرأس، لإرخاء فروة الرأس وتحسين الدورة الدموية لتغذية الشعر بشكل جيد.

Karanja و shikakai و baobab و brahmi هي أربعة أنواع من الزيوت الأقل شهرة والتي لا تتوفر بسهولة في السوق لنموها في جنوب آسيا والهند. ومع ذلك، فقد تم استخدامها لعدة سنوات لعلاج تساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر.

كيف يمكن استعمال هذه الزيوت؟

تم استخدام الزيوت المذكورة هنا منذ العصور القديمة للحفاظ على البشرة والأظافر والشعر أكثر نظافة وصحة. تعمل هذه السوائل النباتية على تنعيم فروة الرأس لمنع الحكة وتنظيفها من الملوثات والقشرة وتهدئة الأوعية الدموية مما يسمح بمرور الدم بسهولة وعناصره المغذية.

يعد تطبيق الزيت على فروة رأسك أمرًا سهلاً حيث يمكنك دهنه في أقل من بضع دقائق أو حتى مزجه مع تدليك فروة الرأس. ابدئي بتوزيع الزيت ببطء عبر فروة رأسك وفي خيوط الشعر. قومي بتدليك فروة الرأس لمدة خمس دقائق على الأقل ووزعي الزيت على سطح البصيلات بالكامل.

أفكار أخيرة

تستخدم الزيوت في العناية بالنفس منذ قرون عديدة. السبب الرئيسي لتساقط الشعر هو أنه يفتقر إلى الرطوبة والتغذية المناسبتين. تساعد هذه الزيوت في مكافحة الجفاف وتعزيز الدورة الدموية في منطقة فروة الرأس. ولها آثار جانبية قليلة ويمكن تطبيقها بسهولة.

ومع ذل ، لا يمكن معالجة جميع أنواع تساقط الشعر بهذه الزيوت، وقد تحتاجين إلى علاجات جراحية أو غير جراحية أخرى. ابدئي بالتشاور مع خبير الشعر الذي يمكنه إرشادك إلى العلاج المناسب. تواصلي مع Vinci Hair Clinic اليوم لحجز موعدك للحصول على استشارة مجانية!