أهلًا ومرحبًا في عيادة فينشي للشعر!

  • العربية
  • العربية

هل قد يتسبب مرضCOVID-19 في تساقط الشعر حقًا؟

لحسن الحظ، يبدو أن أسوأ سنوات جائحة COVID-19 المروع قد مرت. انخفضت معدلات الإصابة والوفاة في جميع أنحاء العالم، وألغت معظم البلدان المتطلبات القانونية الصارمة لنا جميعًا للبقاء في المنزل وتجنب الاتصال بالعائلة والأصدقاء.

ومع ذلك، فقد ترك الفيروس بصماته. لقد تُرِك الكثيرون للحزن على أولئك الذين لم ينجحوا في اجتياز الوباء. أما الآخرون الذين أصيبوا بالفيروس وتعافوا، فقد تُركوا مصابين بما يُعرف بـ “COVID طويل الأمد”، وهو مزيج منهك من الأعراض التي تجعل المريض غير قادر على عيش الحياة على أكمل وجه.

كان تساقط الشعر من الآثار الجانبية التي تم الإبلاغ عنها بشكل أقل بسبب COVID-19، ولكن الأدلة تتزايد على وجود علاقة سببية بين الاثنين. ستلقي هذه المقالة نظرة فاحصة على تلك العلاقة. تابع لاكتشاف المزيد عن هذا الموضوع.

ماذا نعرف عن مرض COVID-19 وتساقط الشعر؟

لا يزال علماء الطب يستكشفون الفيروس، ولكن إليك ما نعرفه حتى الآن عن ارتباطه بتساقط الشعر. أظهرت الدراسات الحديثة أن بعض الأشخاص يعانون من تساقط الشعر بعد الإصابة بالفيروس. كشفت إحدى الدراسات أن ما يقرب من 10٪ من الأشخاص أبلغوا عن تساقط الشعر بعد الإصابة بـ COVID-19، بينما قدرت دراسة ثانية الرقم بأكثر من 66٪. هذا يجيب على السؤال الذي يطرحه عنوان هذا المقال؛ إن تساقط الشعر الناتج عن COVID-19 هو بالتأكيد شيء حقيقي.

لماذا يسبب مرض COVID-19 تساقط الشعر؟

إذن، كيف يتسبب SARS-CoV-2 (الفيروس التاجي وراء COVID-19) في تساقط الشعر؟ اتضح في الواقع أن المشكلة ليست الفيروس نفسه ولكن الضغط الذي يسببه. تساقط الشعر الكربي هو المصطلح المستخدم لوصف مرحلة الراحة أو التساقط في دورة نمو الشعر. يحدث تساقط الشعر الكربي الناتج عن الإجهاد عندما يتم دفع نسبة أكبر من الشعر إلى مرحلة الراحة بسبب شكل من أشكال الصدمة. يمكن أن تكون الصدمة جسدية أو عاطفية. مع COVID-19، هناك عناصر لكليهما.

كيف أعرف ما إذا كان تساقط شعري مرتبطًا بـ COVID-19؟

السؤال الواضح الذي يجب أن تطرحه على نفسك هو: هل أصبت بـ COVID-19؟ على الرغم من أن بعض الأشخاص يمكن أن يصابوا بالفيروس ويظلوا بدون أعراض، فإن معظمنا سيعرف ما إذا كنا قد أصبنا به أم لا. إذا كنت قد أصبت به، فإن وقت ظهور تساقط الشعر المحتمل هو حوالي شهرين أو ثلاثة أشهر بعد التعافي. إذا بدأت في هذه المرحلة في رؤية كمية كبيرة بشكل غير عادي من الشعر على الفرشاة أو الوسادة ولاحظت ترققًا ملحوظًا في الشعر على رأسك، فمن المحتمل أنك تعاني من تساقط الشعر الكربي الناجم عن COVID-19.

هل سينمو شعري من جديد؟

الأخبار السيئة حول تساقط الشعر الكربي هي أنه قد يستمر لمدة تصل إلى ستة أشهر. هذا وقت طويل لأن تفقد فيه شعرك. الخبر السار هو أن فترة تساقط الشعر هذه مؤقتة بالنسبة لمعظم الناس. في مرحلة ما، ستعود دورة نمو شعرك إلى طبيعتها وستستعيد خصلاتك كثافتها السابقة. الوقت الذي يستغرقه هذا الأمر سيختلف بين الأفراد. عادة ما يستغرق الأمر حوالي تسعة أشهر، ولكن قد يستغرق ما يصل إلى عامين في الحالات القصوى.

ما الذي يمكنني القيام به حيال ذلك؟

هناك نوع من الطمأنينة في معرفة أن تساقط الشعر الناتج عن فيروس COVID-19 سيعالج نفسه حتى لو لم تفعل شيئًا على الإطلاق، ولكن لا يتحلى الجميع بهذا النوع من الصبر. إذا كنت ترغب في تسريع الأمور قليلاً، فتخلص من عادات العناية بالشعر التي قد تؤدي إلى تفاقم وضعك. سيكون تقليل استخدامك لأدوات تصفيف التسخين مفيدًا كبداية. سيساعد أيضًا تجنب تسريحات الشعر الضيقة والعمليات الكيميائية.

بعد مراجعة ممارسات العناية بالشعر، يمكنك مراجعة نظامك الغذائي لمعرفة ما إذا كنت تحصل على جميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها شعرك لجعله قويًا وصحيًا. أخيرًا، حاول إيجاد طريقة لإدارة التوتر في حياتك. بالنسبة للبعض، قد يأخذ ذلك شكل جلسات اليقظة أو التأمل. يجد الآخرون أنه من المفيد أن يشغلوا أنفسهم في ممارسة الهوايات أو التمارين أو غيرها من وسائل الترفيه. كل الأنشطة التي تناسبك يمكن أن تساعدك؛ آخر شيء تحتاجه هو إجهاد إضافي عندما تتعامل مع حالة شعر مرتبطة بالتوتر.

خاتمة

لقد فاجأ مرض COVID-19 الجميع. وتُرك علماء الطب يعدون لمواكبة فيروس جديد لم يعرفوا عنه الكثير. حتى اليوم، ما زالوا يقومون بالشيء نفسه. لا يزال هناك الكثير لفهمه وتوضيحه حول الفيروس. لا يُعرف كل شيء عن سبب تسبب COVID-19 في تساقط الشعر أو ما ستكون عليه العواقب طويلة المدى. نأمل أن يكون هذا المقال قد ساعد قليلاً من خلال إلقاء بعض الضوء على الموضوع.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن تساقط الشعر، فكلما أسرعت في معالجتها، من المرجح أن تكون العلاجات أكثر فعالية. يمكن لـVinci Hair Clinic  المساعدة. نحن إحدى مؤسسات استعادة الشعر الرائدة في العالم مع مجموعة لا مثيل لها من العلاجات والإجراءات الطبية الفعالة. نحن نقدم استشارة مجانية بدون التزام لجميع عملائنا الجدد. تواصل معنا واحجز موعدك اليوم – لدينا عيادات في جميع أنحاء العالم!